مورينيو وجها لوجه ضد تشيلسي .. توتنهام يسعى لخطف المركز الرابع

مورينيو وجها لوجه ضد تشيلسي .. توتنهام يسعى لخطف المركز الرابع


    منذ جاء مورينيو للدوري الإنجليزي وهو يصنع الحدث مع توتنهام، وقدم مورينيو مبارايات رائعة مع الفريق وتمكن من تحسين وضعية توتنهام في جدول ترتيب البريميرليج، ولكن مورينيو أمام اختبار قوي ضد تشيلسي بقيادة المدرب الشاب لامبارد، مورينيو وجها لوجه ضد فريقه السابق تشيلسي الذي قاده من قبل لتحقيق لقب الدوري، وحينما تحدث مورينيو عن لامبارد قبل المباراة فقال هو مدرب شاب مميز وأنا أحبه كثيرا وأريده أن يخسر أمام توتنهام.

    • موعد مباراة توتنهام ضد تشيلسي في قمة الدوري الإنجليزي الممتاز


    وما هي إلا ساعات وتنطلق مباراة القمة في الأسبوع الثامن عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز بين توتنهام وتشيلسي اليوم الأحد 22 من شهر ديسمبر عام 2019 في تمام الساعة السادسة والنصف مساءا "18:30" بتوقيت القاهرة، والسابعة والنصف مساءا "19:30" بتوقيت المملكة العربية السعودية، وستكون المباراة في ضيافة فريق توتنهام ووسط جماهيره، ويمكنكم مشاهدة هذه القمة عبر قناة "بي ان سبورت 2 - beIN SPORTS 2HD"، وستكون الصافرة التحكيمية للحكم الدولي أنتوني تايلور.
    هل تذكرون ما حدث بين الفريقين في الموسم الماضي، في مباراة الدور الأول بين الفريقين بتاريخ 24 نوفمبر 2018 اكتسح توتنهام تشيلسي وفاز عليها بثلاثة أهداف مقابل هدف، وسجل كلا من ديلي آلي وهاري كين وهيونج مين سون لتوتنهام، بينما سجل أوليفيه جيرو هدف تشيلسي الوحيد.
    أما في مباراة الدور الثاني بتاريخ 27 فبراير 2019 فاز تشيلسي بثنائية نظيفية، سجل كيران تريبيير بالخطأ في مرماه، وسجل بيدرو الهدف الثاني لتشيلسي.

    • ترتيب الفريقين في الدوري الإنجليزي حاليا


    تشيلسي مع لامبارد يقدم موسما رائعا بكل تأكيد، وتمكن بكتيبة من الشباب المجتهد أن يصل للمركز الرابع ومعه 29 نقطة، حققهم خلال 17 مباراة، حيث فاز تشيلسي في 9 مباريات، وتعادل في مرتين، وتعرض للهزيمة في 6 مرات.
    أما توتنهام فقد هبط للمركز السابع بعدما كان في المركز الخامس، لأن شيفيلد يونايتد وولفرهامبتون فازوا بالأمس وصعدوا ليشغلوا المركزين الخامس والسادس، أما توتنهام فهو الآن في المركز السابع برصيد 26 نقطة، ويحتاج للفوز اليوم ضد تشيلسي ليخطف المركز الرابع.




    • طموح لامبارد ضد كبرياء مورينيو


    ويملك فرانك لامبارد طموح كبير في أنه قادر على صناعة الحدث والاستمرار في المراكز الأولي بين الكبار خاصة في موسم حُرم فيه تشيلسي من التعاقدات، وعلى كل حال فما رأيناه من لامبارد يبرهم على أنه مدرب يملك الفكر والشخصية، ويملك كل المؤهلات التي تجعله قادرا على أن يضع اسمه في تاريخ أفضل مدربي العالم، وهو يأمل أن ينتصر اليوم على مورينيو ويخطف الصورة من البرتغالي جوزيه مورينيو.
    ولكن مورنيو عاد للتدريب مجددا وبالتأكيد لا ينوي أن تفشل تجربته مع توتنهام، هو يريد أن يظل خاطفا للأنظار، ويحقق الانتصارات المتتالية ويرتقي لينهي الموسم وسط الأربعة الكبار ويحجز مقعده الموسم القادم في دوري الأبطال، وفي مباراة اليوم هو يرفض الهزيمة بكل تأكيد، وسيطلب من لاعبيه بذل كل مجهوداتهم حتى يفوزا في هذه المباراة.