ريال مدريد بطل السوبر يستعد لموقعة صعبة ضد إشبيلية اليوم على ملعب سنتياجو برنابيو، تعرف على موعد المباراة والقنوات الناقلة

ريال مدريد بطل السوبر يستعد لموقعة صعبة ضد إشبيلية اليوم على ملعب سنتياجو برنابيو، تعرف على موعد المباراة والقنوات الناقلة



    شاهدنا جميعا بطولة السوبر الإسباني والتي أقيمت بأكملها في المملكة العربية السعودية، والتي انتهت بإعلان ريال مدريد بطلا للسوبر على حساب أتليتكو مدريد، في المباراة النهائية التي شهدت حالة الطرد الشهيرة للاعب فالفيردي في آخر دقائق المباراة، والتي أبقت على التعادل السلبي لينتصر ريال مدريد في النهائية بركلات الترجيح ويُتوج بطلا لكأس السوبر الإسباني 2020، ويعود ريال مدريد لليجا وتنتظره موقعة قوية ونارية ضد إشبيلية في الأسبوع العشرين من منافسات الدوري الإسباني.

    موعد مباراة ريال مدريد القادمة ضد إشبيلية والقنوات الناقلة

    ويتأهب ملعب سنتياجو برنابيو اليوم ليستقبل قمة مباريات الأسبوع العشرين من الليجا الإسبانية بين ريال مدريد وإشبيلية اليوم السبت 18 يناير 2020، في تمام الساعة الخامسة مساءا "17:00" بتوقيت القاهرة، والسادسة مساءا "18:00" بتوقيت مكة المكرمة، والسابعة مساءا "19:00" بتوقيت أبو ظبي،وتشاهدون هذه المباراة فقط وحصريا عبر قناة "بي ان سبورت 3 - beIN Sport 3HD" بتعليق الجزائري المميز حفيظ دراجي.

    هل تذكرون نتيجة مباراة الفريقين هذا الموسم في الدور الأول من الليجا، كان ذلك في يوم 22 سبتمبر 2019، وفاز ريال مدريد على ملعب رامون سانشيز بزيخوان بهدف نظيف سجله الفرنسي كريم بنزيما قائد هجوم ريال مدريد، وهداف الفريق هذا الموسم برصيد 12 هدف.

    في الموسم الماضي فاز إشبيلية في مباراة الدور الأول بثلاثية نظيفية، بينما فاز ريال مدريد في مباراة الدور الثاني بهدفين نظيفين، وهو يعطينا فكرة عن أن مباريات الفريقين عادة ما تكون حافلة بالأهداف والمتعة والإثارة.

    ترتيب الفريقين الحالي في الليجا

    ويتقاسم ريال مدريد الصدارة مع برشلونة بنفس الرصيد من النقاط لكل منهما، حيث يملك الفريقان 40 نقطة، ولكن المركز الأول لبرشلونة بفارق الأهداف، وقد لعب ريال مدريد بقيادة زين الدين زيدان هذا الموسم في الليجا 19 مباراة، فاز في 11 مباراة وتعادل في 7 مباريات، وتعرض للهزيمة في مباراة واحدة.
    أما إشبيلية فيحتل المركز الرابع برصيد 35 نقطة، وقد لعب هذا الموسم 19 مباراة مع مدربه جولين لوبتيجي، والذي درب الريال في الموسم الماضي لفترة، وفاز إشبيلية هذا الموسم في 10 مباريات، وتعادل في 5 مرات، وهُزم في 4 مباريات.

    زيدان لا يملك رفاهية السقوط

    وبالرغم من الغيابات والإصابات التي تضرب صفوف الميرنجي، فليست هناك أي رفاهية للسقوط أو التعثر في أي مباراة، خاصة وأن الصراع مشتعل مع برشلونة، والذي من المتوقع أن يكون قويا مع المدرب الجديد ستين الذي خلف فالفيردي في الإدارة الفنية لبرشلونة، فلذلك يدخل زيدان المباراة ويريد الثلاث نقاط بأي طريقة ممكنة.
    ويغيب راموس بسبب الإصابة عن صفوف الفريق، وكذلك يتواصل غياب هازارد وأسينسيو وجاريث بيل، ويغيب فالفيردي أيضا بسبب الإيقاف بداعي البطاقة الحمراء التي تلقاها في نهائي كأس السوبر الأوروبي، والظروف جميعها ضد ريال مدريد، ولكن الجميع الآن يثق في زيدان وقدرته على تخطي جميع الصعاب مع الفريق.