موعد مباراة ليفربول القادمة ضد تشيلسي والقنوات الناقلة غدا الثلاثاء 3 مارس 2020 في كأس الإتحاد الإنجليزي دور ال 16

موعد مباراة ليفربول القادمة ضد تشيلسي والقنوات الناقلة غدا الثلاثاء 3 مارس 2020 في كأس الإتحاد الإنجليزي دور ال 16

    جميع متابعي كرة القدم حول العالم تفاجئوا من خسارة ليفربول في الجولة الماضية في الدوري الإنجليزي، الريز تلقوا الخسارة الأولى لهم في بطولة الدوري يوم السبت الماضي على يد فريق واتفورد، وأي خسارة! خسارة بثلاثة أهداف نظيفة، لا يعرف أحد السبب، هل هو استهتار بالمنافس أم ثقة زائدة بالنفس أم أن اللاعبين يفكرون في مباراة العودة أمام أتليتكو مدريد، ولكن بكل تأكيد فإن المدرب يورجن كلوب لن يقبل بما حدث، وسيصحح الأوضاع سريعا، فالفريق أمامه مباراة هامة غدا ضد منافس عنيد وصعب وهو تشيلسي لحساب دور ال 16 من بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي، وسنتحدث بالتفصيل عن كل ما يخص هذه المباراة فيما يلي.

    موعد مباراة ليفربول القادمة ضد تشيلسي والقنوات الناقلة

    ⚽ طرفي المباراة: تشيلسي vs ليفربول
    🏆 البطولة: دور ال 16 من كأس الإتحاد الإنجليزي
    ⌚ موعد المباراة: 10 إلا ربع مساءا بتوقيت مصر - 11 إلا ربع مساءا بتوقيت السعودية
    ⏰ تاريخ المباراة: غدا الثلاثاء 3 مارس 2020
    📺 القنوات الناقلة: beIN SPORTS 2HD
    🏟 ملعب المباراة: ستامفورد بريدج

    مشوار الفريقين في البطولة 

    تشيلسي وصولا لدور ال 16 في البطولة تخطى أولا فريق نوتينجهام فورست في دور ال 64 بهدفين نظيفين، سجل الهدفين كلا من كلوم هودسون أودوي وروس باركلي، وكانت هذه المباراة على ملعب ستامفورد بريدج يوم 5 يناير 2020، وفي دور ال 32 نجح تشيلسي في الصعود  على حساب فريق هال سيتي بعدما فاز عليه البلوز بهدفين مقابل هدف، سجل هدفي البلوز في المباراة كلا من المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي والمدافع فيكايو توموري، وكانت هذه المباراة يوم 25 يناير 2020 على ملعب كاي كوم.

    أما ليفربول فقد تخطى إيفرتون بصعوبة كبيرة في دور ال 64 بهدف نظيف سجله الشاب كورتيس جونز، وكانت هذه المباراة على ملعب الأنفيلد يوم 5 يناير من هذا العام، وفي دور ال 32 تخطى ليفربول فريق شوروسبري تاون بمجموع المباراتين، في المباراة الأولى تعادلوا إيجابيا بهدفين لكل منهما، وفي المباراة الثانية على ملعب الأنفيلد فاز الريدز بهدف نظيف سجله الشاب رو شون ويليامز.

    المباراة ستكون صعبة للغاية ومثيرة بكل تأكيد، ليفربول بعد الخسارة المفاجئة في الدوري بالثلاثية أمام واتفورد، فلن يقبل يورجن كلوب بالخروج من هذه البطولة، وسيحفز لاعبيه ليعودوا مجددا لطريق الإنتصارات، والتأكيد على أن الفريق مازال في قوته وجاهز لمعركة العودة في دوري أبطال أوروبا ضد أتليتكو مدريد، ومن الناحية الأخرى فإن لامبارد يريد أن يصعد على حساب ليفربول، يفكر في هذه البطولة لتكون أول بطولة له مع البلوز، ولكنه سيواجه خصما قويا، المعركة ستكون قوية بكل تأكيد والفريقان يريدان الإنتصار، وهذا الأمر يبشر بمباراة قوية وممتعة وجديرة بالمشاهدة.