-->

 Watch All Matches Live Stream

On Website : StreamLive7.com

من دون مدربه زيدان، ريال مدريد يهزم الافيس بأربعة أهداف لهدف واحد.

من دون مدربه زيدان، ريال مدريد يهزم الافيس بأربعة أهداف لهدف واحد.

     


    في أولى جولات الإياب، ومن دون مدربه زيدان، ريال مدريد يهزم الافيس بأربعة أهداف لهدف واحد.
    ألافيس 1__4 ريال مدريد

    الجولة: 20 من الليجا.
    الملعب: الميندزوروتزا
    الحكم: هيرنانديز هيرنانديز.

    تشكيلة ريال مدريد:
    كورتوا
    ميندي ميليتاو فاران فاسكيز
    كروس كاسيميرو مودريتش
    هازارد بنزيما أسينسيو
    المدرب: بيتوني"مساعد زيدان"

    #التبديلات:
    د٦٣.. فينسيوس بدل هازارد
    د٧٦.. اودريزولا بدل اسينسيو
    د٧٦.. ايسكو بدل مودريتش

    #سجل_الأهداف:
    د14.. #كاسيميرو يفتتح التسجيل، بعد ركنية نفذها الألماني توني كروس على رأس البرازيلي الذي وضعها على يسار الحارس.
    د41.. #بنزيما يضاعف النتيجة.
    فاسكيز يمرر لهازارد، الذي يقوم بالتمويه والتمرير بالكعب، ويترك الكرة لكريم.
    بنزيما يسدد في أقصى الزاوية اليمنى للحارس باتشيكو، ويسجل هدف جميل جداً.
    د46.. #هازارد يسجل الثالث للريال، والثاني له هذا الموسم.
    عمل جميل من كروس، الذي قام بالصغط وقطع الكرة من مدافع الافيس، ثم إرسال كرة قِطرية جميلة بيسراه إلى البلجيكي هازارد، الذي تلقى الكرة بيمناه، وسدد باليسرى في المرمى.
    د59... #خوسيلو يقلّص الفارق بكرة رأسية جاءت من فاول نفذه لوكاس بيريز.
    د70 ... #كريم بنزيما يسجل الرابع، والعاشر له هذا الموسم.
    مرتدة سريعة قادها لوكا مودريتش، وارسال كرة جميلة لبنزيما، الذي انطلق يساراً من منتصف الملعب، وانحرف يميناً داخل منطقة الجزاء، وسدد على يسار الحارس باتشيكو.

    #الملخص:
    شهرٌ عصيب، وأسوء بداية ممكنة للسنة قام بها الريال خلال شهر يناير.
    تعادل مع أوساسونا، خسارة مع بلباو والخروج من السوبر، وخسارة مع ألكويانو والخروج من الكأس.
    ولأن المصائب لاتأتي فرادى، اكتملت الأخبار السيئة باصابة زيدان بفيروس كورونا، ليحل محله هذه الليلة مساعده بيتوني.
    الافيس كان قد هزم الريال في الذهاب بهدفين لهدف على ملعب دي ستيفانو، لكنه على الصعيد العام، لايعيش أيامًا جيدة، فهو يقبع في المركز ال١٧ مبتعدًا بفارق نقطة وحيدة عن مراكز الهبوط.
    #الشوط_الأول كان أفضل أشواط الريال في الليغا هذا الموسم..
    ثلاثة أهداف سُجلت في شوط واحد، كسرت الروتين الذي اعتاد عليه الجمهور بالعقم الهجومي منذ فترة طويلة.
    على الرغم من أن أصحاب الأرض قد بدأوا الضغط منذ انطلاقة المباراة على الريال، وبدا أن الميرنغي سيكون أمام مواجهة صعبة، إلا أنهم سرعان ماانهاروا وانخفض رتمهم العالي بشكل سريع..
    لوكا مودريتش كان سبب أولى هجمات الريال.
    لمسته السحرية المعتادة خارج القدم، وضعت بنزيما منفردًا أمام باتشيكو، ليتصدى الأخير لتسديدة الفرنسي، ليعود بنزيما ويسدد ويتصدى أيضا باتشيكو وتساعده العارضة لتخرج الكرة لركنية.
    الركنية تحولت إلى أخرى، والأخرى تحولت إلى هدف عبر كاسيميرو.
    الكرواتي بذات الطريقة، قدم تمريرة بينية لفرنسي آخر، هو ميندي لينفرد وجها لوجه مع باتشيكو، لكنه كعادته يتخذ قرار خاطئ غير مفهوم. ويمرر لبنزيما بينما كان من المفترض أن يسدد.
    بعد الهدف استمر الريال بالهجوم، وكانت النتيجة، هدفين آخرين قضوا على آمال ألافيس بالعودة.
    في #الشوط_الثاني تحسن المستضيف بعض الشيء، حدث ذلك بعد أن بدأ لاعبوا الافيس باظهار بعض الخشونة تجاه لاعبي الريال.
    تمكنوا من تقليص الفارق، بعد ربع ساعة، ولكن بعد عشر دقائق عاد بنزيما وسجل الرابع.
    إذاً انتصار مهم للميرنغي في مباراة تألق فيها العديد من اللاعبين، كان أبرزهم بنزيما الذي سجل هدفين، وهازارد الذي سجل هدف وصنع آخر، ولكن مهندسا هذا الانتصار كانا توني كروس ولوكا مودريتش اللذان قدما مباراة تليق باسمهما الكبير.
    من الايجابيات كانت ايضًا التبديلات التي أراحت مودريتش واسينسيو، وحمت هازارد من خشونة الخصم.
    لم يظهروا البدلاء أي تأثير، لكن كون اللقاء كان محسومًا فلا ضرر في ذلك.
    - جائزة نجم المباراة حصل عليها ايدين هازارد.